Prayer Reconciliation Unity Peace

News - Prayer Reconciliation Unity Peace

Icône
Croix
Print
Inauguration of the DVD Eucharistic Symphony, May 16, 2013, Jerusalem 01/01/2013
بحضور صاحب الغبطة البطريرك تيوفيلس الثالث
يشرّفنا أن ندعوكم لعرض بعض مقتطفات من
العرض العالمي الأول للحفلة الموسيقية في الجسمانية يوم 22 أيلول 2012

للسيمفونية الإفخارستية

عازفين منفردين باريتون وسوبرانو، جوقة مختلطة مع أربعة أصوات،
فلوت وسلسلة الأوركسترا ومغنين يمثلون اثنتا عشرة كنيسة
للمايسترو الإيطالي أرماندو بييروتشي

وذلك يوم الخميس 16 أيار 2013، الساعة الخامسة مساءً، في بطريركية الروم الأرثوذكس، بوابة يافا – القدس

بهذه المناسبة، تجدون الحفلة الموسيقية للسيمفونية الإفخارستية على قرص مدمج معروض للبيع للمرة الأولى
في بطريركية الروم الأرثوذكس ومكتبة الفرنسيسكان – بوابة يافا – القدس




From the Holy Town, the Eucharistic Symphony reaches the world 22/10/2012


EUCHARISTIC SYMPHONY: AFTER THE EXTRAORDINARY JERUSALEM CONCERT, THE CONCERTS OF GENEVA, MILAN AND MATERA






An extraordinary Symphony of the Churches, beginning from Jerusalem 15/08/2012

السمفونية الإفخارستية

مشروع ثقافي ولد في القدس بوحي من مقطوعات ليترجية مأخوذة من إثنا عشرة تقليد ليترجي مسيحي

نداء لزيادة الوعي بين الكنائس الشرقية والغربية واحترام الحرية الدينية




manifesto

في 22 أيلول 2012، كل رؤساء الطوائف المسيحية والرعايا مدعوون للمشاركة ولحضور حفل موسيقي استثنائي في الهواء الطلق في بستان الزيتون مقابل جدار المدينة المقدسة: إنه العرض الأول للسمفونية الإفخارستية العالمي. هذا الحفل الموسيقي سوف يُنقل مباشرة من قبل محطات تلفزيونية مسيحية في عدة قارات، وسوف يتم إصدار نسخة موسيقية مسجلة.
"السمفونية الإفخارستية" هي احدى آخر المقطوعات الموسيقية لعازف الأرغن المعتمد في بازيليك القبر المقدس في القدس التابع للكنيسة اللاتينية، الموسيقي الإيطالي المايسترو أرماندو بييروتشي، وقد كُتبت بإشراف السيد أرنولدو موسكا ماندادوري، رئيس الكونسرفتوار الموسيقي في ميلانو. هذه السمفونية مستوحاة من مقطوعات ليترجية مأخوذة من عدة تقاليد ليترجية مسيحية تُرنَّم في كنائس الأرض المقدسة كما وأن المقدمة الموسيقية مستوحاة من موضوع يهودي. سوف يؤديها الـ Duni Choir وأوركسترا كونسرفتوار ماتيرا للموسيقى، بإدارة المايسترو كارمين أنطونيو كاتيناتزو بالإشتراك مع كارلو روتونو.

"السمفونية الإفخارستية" في حد ذاتها قطعة موسيقية غربية ولكن استُخدمت فيها الوسائط الموسيقية العتيقة من التقاليد الشرقية، لا تستعمل اليوم في الموسيقى الغربية. وهي ليست فقط مقطوعة موسيقية فريدة، ولكن ذات معنى ورموز: فهي ستبيّن الجمال والتناغم لغنى الطقوس الليترجية المسيحية المختلفة متناغمة من خلال "سمفونية موسيقية"، رؤية التواصل المسيحي معبَّر عنها من خلال الفن الموسيقي. من المفترض أن تكون هذه السمفونية دعوة الى جميع المسيحيين ليصبحوا أكثر وعيا للطقوس الكنسية والتقاليد الليترجية الخاصة بهم، والتي تعكس تاريخها وهويتها الثقافية، وكذلك لاكتشاف تعدد تقاليد الكنائس المسيحية الأخرى.
هذا المشروع مروَّج من قبل عدّة مؤسسات منها: مؤسسة أرنولدو موسكا موندادوري الإيطالية
“CASA DELLO SPIRITO E DELLE ARTI”، وMATERA CONSERVATORY OF MUSIC وأيضًا المؤسسة السويسرية
ASSOCIATION FOR THE PROMOTION OF THE EXTRAORDINARY PRAYER OF ALL CHURCHES FOR RECONCILIATION, UNITY AND PEACE, BEGINNING IN AND PROCEEDING FROM JERUSALEM.

في 25 أيلول 2012، مباشرة بعد إداء القدس، سيُقام حفل علماني يرّكز على الحرية الدينية، ومروَّج من قبل المؤسسة السويسرية “CARITAS IN VERITATE” ومرتبط ببعثة المراقبة الدائمة للكرسي الرسولي لدى الأمم المتحدة ومن قبل عدة بعثات دولية لدى الأمم المتحدة، مثل الفاتيكان، اليونان، لبنان، وفرسان مالطا وغيرها. هذا الحفل سيستضاف في المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف، واحد من أهم المراكز الدبلوماسية المتعددة الثقافات في العالم، فضلا عن المكانة الأساسية للمناقشة العامة الكبرى الدولية. الحرية الدينية هي في الواقع تهديد متزايد في أنحاء كثيرة من العالم، ولا سيما، في هذا الوقت من التغييرات التي حدثت في بلدان الشرق الأدنى والأوسط. مع السلك الدبلوماسي في الأمم المتحدة وبالإضافة إلى الحركات الإثنا عشر المستوحاة من التقاليد المسيحية، وإثنا مستوحاة من التقاليد اليهودية والإسلامية، سيشكل حفل جنيف شهادة قوية أمام مجتمع الأمم.
logo

ومن المتوقع إقامة حفلات أخرى متاحة لكافة الناس، في 26 و 29 أيلول 2012 على التوالي في كاتدرائية ميلانو، و في مدينة ماتيرا المعروفة بـ "القدس الغربية"، وهما مدينتان في شمال وجنوب ايطاليا، معروفتان تاريخيًا، وكل واحدة منهما تأثرت بالتقاليد الكنسية، الشرقية والغربية على حد سواء.

"السمفونية الإفخارستية" هي مشروع ذات أبعاد متعددة: روحية، علمانية، مسيحية وعالمية. من المدينة المقدسة بالنسبة للديانات التوحيدية الثلاث الكبرى في قلب الساحة السياسية الدولية، مع الدعوة إلى التوجّه لجميع الناس: من خلال الفن والجمال. المروجين للسمفونية يرغبون في إعطاء عصرنا هذا - زمن التغيير وعدم اليقين - رسالة قوية من الوحدة والمصالحة والسلام، متوجهين إلى السلطات الدينية والسياسية على حد سواء، فضلا عن عامة الناس. وهذا، بدءا من القدس.

THE CONCERTS

Jerusalem: Saturday, September 22, 2012, Gethsemane Garden, 6 pm
The concert is kindly hosted by the Custody of the Holy Land, Jerusalem

Geneva (CH): Tuesday, September 25, 2012, United Nations, 6 pm
The concert is kindly hosted by the Permanent Observer Mission of the Holy See to the United Nations, Geneva

Milan (I): Wednesday, September 26, 2012, Duomo of Milan, 8.30 pm
The concert is kindly hosted by the Catholic Diocese of Milan

Matera (I): Saturday, September 29, 2012, Church of S. Pietro Caveoso, 9 pm
The concert is kindly hosted by the City of Matera, Italy

PROMOTION AND PATRONAGE

Association for the Promotion of the Extraordinary Prayer of all Churches for Reconciliation, Unity and Peace, beginning in and proceeding from Jerusalem, Geneva, Switzerland

Foundation “Casa dello Spirito e delle Arti”, Milan, Italy

Conservatory of Music of Matera, Italy

For the Geneva concert at the United Nations:
Foundation Caritas in Veritate, Fribourg, Switzerland
States: Vatican City, Greece, Lebanon, Armenia, Romania, Marocco and others



8th edition of a great intercessory Prayer of all Churches for our time 24/04/2012

الدورة الثامنة من الصلاة الاستثنائية من أجل المسامحة والوحدة والسلام في كل الكنائس إنطلاقًا من القدس في كنيسة الأرمن الكاثوليك في القدس

في 2 حزيران (يونيو) 2012، كل المسيحيين مدعوون للمشاركة في الدورة الثامنة من هذه الصلاة عشية عيد العنصرة حسب التقويم الأرثوذكسي، والتي سيُحتفل بها في كنيسة الأرمن الكاثوليك في القدس، الموجودة على المرحلتين الثالثة والرابعة من درب الجلجلة (الصلب)، حيث التقى يسوع بأمّه مريم، وتجري العادة على عبادة القربان المقدس يوميًا في هذه الكنيسة.

Pentecost3
بعون ربنا، في 2 حزيران (يونيو) 2012، عند الساعة السادسة مساءً بالتوقيت المحلّي، سوف ينضم المسيحيون مرّة أخرى في الصلاة الاستثنائية من أجل المسامحة والوحدة والسلام في كل الكنائس إنطلاقًا من القدس.، بروح من الشراكة مع الكنائس الأرثوذكسية. اختارت الكنيسة الأرمنية الكاثوليكية، عشية العنصرة الأرثوذكسية، أن تستقبل الدورة الثامنة من الصلاة الاستثنائية من أجل المسامحة والوحدة والسلام في كل الكنائس انطلاقًا من القدس.

هذه الصلاة الخاصّة هي وحي روحي لفريق من الرهبان والعلمانيين خلال سهرة صلاة على القبر المقدّس في القدس العام 2005 وتوحي بضرورة الصلاة من أجل تجديد وعود البشرية تجاه الله – الثالوث الأقدس – على الصعيدين الشخصي والجماعي وهي أيضًا من أجل المسامحة والوحدة والسلام في الكنيسة، التي هي أساس هذا التجدد. فصلاة الكنيسة جمعاء من أجل المصالحة والوحدة والسلام هي صلاة ملحّة لوقتنا الحاضر. هي صلاة عفوية ونابعة من قلب المسيحيين أجمعين بإلهام من الروح القدس. فتدعو كل مسيحي أن ينشر صلاة الإيمان هذه بهذا الروح المرح لكي تتحقق صلاة الكنيسة جمعاء.
تُرفع هذه الصلاة بطرق مختلفة حسب العادات المختلفة وبكل حرية. الاقتراح الأساسي هو أن تُقام الصلاة كل يوم سبت الساعة السادسة مساءً بالتوقيت المحلي. الوحدة، قبل كل شيئ هي حقيقة روحانية، ويُعبَّر عنها بشكل أساسي في صلاة الجماعة.

الروح القدس هو الذي رافق وقاد هذه الصلاة الخاصة منذ البداية. والدليل أنه يصعب تفسير سبب انتشارها، على الرغم من كل الصعوبات التي تواجهها على جميع الأصعدة، خاصة وأن الموارد المالية محدودة لكي تنتشر عالميًا.

Locandina A
نوايا الصلاة الموحدة هي المصالحة والوحدة والسلام مع الله، وفي الله، ومع أنفسنا ومع الآخرين، على الصعيدين الفردي والجماعي، في كل العالم من خلال الكنيسة. نقص السلام في الكنيسة، هو ليس فقط شهادة خاطئة ضد يسوع المسيح وإنما أيضًا واقع روحي سلبي، يُضعف قوتها الروحية.
كنيسة القدس، "أم كل الكنائس"، عندما تستعمل كل مرّة في الصلاة كلمات احدى الكنائس المتواجدة فبها والغنية بتراثها الليترجي المسيحي والمتمثل في القدس من خلال تعددية الكنائس الموجودة، تدعو الكنيسة الجامعة إلى دعوتها الأساسية، وتدعو جميع الأمم إلى "الإرتداد ومسامحة الخطاية" باسم يسوع المسيح "انطلاقًا من القدس" (لو 24، 27).
النوايا الثلاث للصلاة الإستثنائية هي أيضًا فعل إيمان بالرحمة الإلهية، العالمة بقدراتنا المحدودة.

تقوم الليترجية الإلهية لعيد العنصرة حسب كنيسة الأرمن الكاثوليك، والتي تتطابق على نحو وثيق مع ليترجية العنصرة عند الكنيسة الأرمنية الأرثوذكسية، على تبريك النقاط الأربع الأساسية للكنيسة، مع قراءة الأناجيل الأربعة واستدعاء الروح القدس عند قراءة كل إنجيل. ويلي مباركة النقاط الأربعة، صلاة الغروب على نية تمجيد الثالوث الأقدس، وبخاصة الابتهال إلى النور المقدس والروح القدس، الموزّع النعم، والمانح السلام.

You may follow the prayer LIVE on www.fmc-terrasanta.org (online streaming) on June 2, 2012, at 6 pm Holy land time (3 pm GMT).



Seventh Extraordinary Prayer of all Churches to be held at the Coptic Orthodox Church in Jerusalem 18/11/2011

الدورة السابعة من الصلاة الاستثنائية من أجل المسامحة والوحدة والسلام في كل الكنائس إنطلاقًا من القدس في كنيسة الأقباط الأرثوذكس في القدس

في 28 (كانون الثاني) يناير 2012، كل المسيحيين مدعوون للمشاركة في هذه الصلاة الخاصة من أجل طلب الشفعة لعصرنا، والتي سيُحتفل بها في كنيسة القديس أنطونيوس للأقباط{ الأرثوذكس، على مقربة من كنيسة القيامة في القدس.
Flyer EP 28.1.2012


بعون ربنا، في 28 كانون الثاني (يناير) عام 2012، عند الساعة الخامسة مساءً بتوقيت الأراضي المقدسة، سوف ينضم المسيحيون مرّة أخرى في الصلاة الاستثنائية من أجل المسامحة والوحدة والسلام في كل الكنائس إنطلاقًا من القدس.
بروح من الشراكة، تتزامن هذه الصلاة أيضًا، كما في العام الماضي - كانون الثاني (يناير) 2011- مع أسبوع الصلاة من أجل وحدة الكنائس. سوف تُنقل هذه الصلاة مباشرة وتُبث عبر القارات الأربعة.

وتتزامن هذه الصلاة أيضًا مع انطلاق يوم الشفاعة العالمي الرابع في الأرض المقدسة، وهي مبادرة تجمع فرق صلاة في أكثر من ألفي مدينة في العالم، برعاية المجلس الحبري للعدالة والسلام. الكنيسة الكاثوليكية التي أطلق هذه المبادرة الأخيرة، تتشارك بالصلاة مع كل الكنائس المشاركة.
في وقت التغيير الحالي، وأكثر من أي وقت مضى، هناك ضرورة ملحّة لطلب الرحمة من الرب، حتى يعمل - بإصرارٍ طلبنا – على لمس القلوب وإلهام النفوس بالإرتداد والتجدّد بالإيمان، والمصالحة، والوحدة والعيش بسلام داخلي مع المسيح، سواء كأفراد مسيحيين أو ككنائس مسيحية. طوبى لصانعي السلام الرب!

تقترح الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، التي كانت وما زالت تشهد على عمق إيمانها بالمسيح يسوع لدرجة الاستشهاد، احتفال بسيط ومكثف، يعكس عمق وغنى تراثها.
ليكن نداء الكنيسة إلى الله الآب مسموع! وليتبارك أبناء الكنيسة الذين يسمعون كلمة الله الحي ويستعدون لإلهامات الروح الحي!